القائد الراحل الرئيس حافظ الاسد

    شاطر
    avatar
    منتديات شام
    رئيس مجلس الاداره
    رئيس مجلس الاداره

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 23/06/2011
    العمر : 35
    الموقع : http://sham.123.st

    القائد الراحل الرئيس حافظ الاسد

    مُساهمة من طرف منتديات شام في الأحد يونيو 26, 2011 10:31 pm

    ولد الرئيس الخالد حافظ الأسد بـ / 6 تشرين الأول 1930/ في بلدة القرداحة التابعة لمحافظة اللاذقية. درس في ثانوية اللاذقية، وترأس أول مؤتمر وطني لطلبة سوريا. انتسب إلى الجيش السوري وهو طيار حربي تخرج من الأكاديمية العسكرية بحمص، والأكاديمية الجوية في حلب، وتلقى تدريبات عسكرية في الاتحاد السوفيتي وشغل مناصب عدة في القوات الجوية

    انتسب الأسد إلى حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1946، وأصبح قائداً عاماً للقوى الجوية بعد وصول البعث إلى الحكم في ثورة الثامن من آذار 1963.وكان الأسد أحد مؤسسي الجناح العسكري للحزب، والذي لعب دوراً محورياً في وصول الأسد إلى السلطة بعد عدة انقلابات داخل البعث، انتهت بالانقلاب الذي قام به حافظ الأسد في عام 1970، وكان وزيراً للدفاع آنذاك.

    في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 1970 قاد الحركة التصحيحية، التي كانت بداية عهد جديد في تاريخ سوريا الحديث، حيث أعاد الأسد سوريا إلى محيطها العربي وبدأ بالإعداد معركة تحرير مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

    في آذار 1971، انتخب رئيساً للجمهورية بأغلبية ساحقة. أدخل إصلاحات سياسية تمثلت في إعادة تفعيل مجلس الشعب (البرلمان) وتشكيل الجبهة الوطنية التقدمية 1972 وإصدار دستور جديد للبلاد 1973.

    في تشرين الأول 1973 انضم الأسد إلى مصر في شن هجوم مباغت على القوات الإسرائيلية في الجولان وسيناء المصرية. كادت القوات السورية أن تحرر كامل الجولان لولا المساعدات الأميركية الكبيرة التي تدفقت على إسرائيل ، وكانت الحرب ، التي عرفت باسم حرب تشرين أو أكتوبر، نصراً معنوياً كبيراً للعرب بعد ست سنوات من هزيمتهم عام 1967.

    بعد حرب تشرين، استعادت سوريا شريطاً من الأراضي في الجولان تضمن مدينة القنيطرة، كبرى مدن المنطقة، وذلك وفقاً لاتفاقية فض الاشتباك مع الإسرائيليين.

    في عام 1976، أرسل الأسد القوات السورية إلى لبنان لإنهاء الحرب الأهلية التي اندلعت هناك عام 1975. حتى نجاح اتفاق الطائف . وتصدت القوات السورية في لبنان للغزو الإسرائيلي عام 1982 ولعبت الدور الأكبر في إنهاء الحرب الأهلية في تشرين الأول (أكتوبر) 1990.

    كان الأسد من أشد معارضي السلام المنفرد الذي عقدته مصر مع إسرائيل عام 1978، خارجة عن وحدة الصف العربي، ورفض الدخول في مفاوضات سلام قبل انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة.

    ويرتبط اسم الأسد عربياً بما عرف بـ (جبهة الصمود والتصدي) التي ضمت كلاً من سوريا وليبيا واليمن ومنظمة التحرير الفلسطينية رداً على زيارة الرئيس السادات إلى إسرائيل ودخوله في مفاوضات سلام مع إسرائيل واتفاقية كامب ديفيد .

    وتوطدت العلاقة بين سوريا والاتحاد السوفييتي سابقاً، حيث وقع الأسد والرئيس السوفييتي ليونيد بريجنيف في 8/10/1980 معاهدة صداقة وتعاون مدتها 20 عاماً، ووقعت اتفاقية مشابهة مع إيران بعد الثورة الإسلامية التي قادها آية الله الخميني عام 1979.

    كان الأسد أيضاً معارضاً لحرب العراق ضد إيران التي أعلنها الرئيس العراقي صدام حسين عام 1980 والمعارض الأشد لغزو العراق للكويت عام 1990.



    وأرسلت سوريا حينئذ قوات للدفاع عن المملكة العربية السعودية ضد أي هجوم عراقي . بعد التهديدات التي أطلقها الرئيس العراقي آنذاك للمملكة .

    وبعد الحرب كونت سوريا ومصر ودول مجلس التعاون الخليجي منظومة دفاعية سميت بـ ( دول إعلان دمشق ).

    وافق الأسد على حضور سوريا لمؤتمر مدريد للسلام الذي عقد في تشرين الثاني (نوفمبر) 1991 بحضور كل أطراف النزاع في الشرق الأوسط، وخذله حلفاؤه العرب ثانية عندما وقع الفلسطينيون والأردنيون سلاماً منفرداً مع إسرائيل عامي 1993 و1994، وفي حين لم تسفر المفاوضات السورية-الإسرائيلية واللبنانية -الإسرائيلية عن أية نتيجة .

    فإن الأسد أكد على تلازم المسارين السوري واللبناني في عملية السلام .

    عندما نزلت القوات الأمريكية والاسرائيلية إلى بيروت في عام 1982 أصدر الأسد أوامره بالتصدي لهم والدفاع عن بيروت وكان الدور لقوات المدفعية في الجيش السوري . . فبدأت القذائف ونيران المدفعية تنزل على رؤوسهم كالمطر حتى أن الاسرائيليين آنذاك صرخوا عبارة ( يا إله اسرائيل احمينا من نيران سوريا ) وأجبرهم على الهلع والخروج بشكل كامل وسريع.

    واستمر الأسد في دعم المقاومة اللبنانية المسلحة للاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان، إلى أن نجحت هذه المقاومة في إجبار إسرائيل على الانسحاب من لبنان في أيار (مايو) 2000.

    في العاشر من حزيران (يونيو) توفي الأسد بشكل مفاجئ، واختار السوريون ابنه الدكتور بشار خلفا له . الذي سار على نهج والده في السياسة الحكيمة . وبقيت سوريا كما كانت في عهد والده القلعة العربية القومية التي تقف في وجه كل المستعمرين .

    مواقف للرئيس الأسد وأقوال عنه . . .

    حافظ الأسد : من أقوى الرؤساء العرب على مر العصور وقد جعل العالم لايعرفون رأسهم من أرجلهم وقد تصدى للولايات المتحدة الامريكية وإسرائيل وهو الذي حفظ ماء وجه العرب ( لم لا وإسمه . . . حافظ )

    الأسد لم يكن من المتخاذلين والخائفين وكان دائماً يتصرف مع الأمريكيين بقوة وحفظ هيبة سوريا والعرب وتقول اولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية أنها أعطت موعداً مع الأسد في دمشق ولم يأبه لها وتركها تنتظر ساعات طوال .

    ارتبط التفاوض والمحادثات السياسية عند الأسد بأساس وهو ( التفاوض بشروط عالية )

    أدى الرئيس حافظ الأسد أدواراً رئيسية في القضية الفلسطينية على مدى الثلاثين عاماً التي قضاها حاكما لسوريا، واستضافت بلاده العديد من فصائل المقاومة والمعارضة الفلسطينية، وظل متمسكاً حتى وفاته بشروط تفاوضية عالية لإقامة سلام بين بلاده وإسرائيل .

    انتهج الرئيس السوري حافظ الأسد أسلوباً حذراً في تعامله مع ملف مفاوضات السلام العربية الإسرائيلية، وذلك منذ إبرام الرئيس المصري أنور السادات سلاماً منفرداً مع إسرائيل أواخر السبعينيات، وظل لفترة طويلة يمسك بعدة خيوط يجيد استخدامها في مفاوضاته مع إسرائيل، منها الدعم السوري لحزب الله في الجنوب اللبناني، والدعم السياسي لعدد من فصائل المعارضة الفلسطينية.

    هنري كيسنجر وزير الخارجية الأميركي في عهد الرئيس ني**ون ومستشار الأمن القومي الأميركي الأسبق والذي دخل في وساطة للسلام بين سوريا وإسرائيل عقب حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 ولم تنقطع صلته بالأسد حتى وقت متأخر من التسعينيات، فإنه في حوار أجراه معه مراسل مجلة نيوزويك . سئل عن مكانة الأسد التاريخية وأثره في سوريا فقال كيسنجر : أعتقد أنني كنت أول شخص من الغرب يتفاوض معه بشكل منتظم، وكان يتمتع بذكاء فوق العادة، وبحس للدعابة، وكان أيضاً قاسياً لا يرحم، وتتملكه المشاعر القومية".

    ولدى سؤاله عن أسلوبه في التفاوض يقول كيسنجر إنه كان يتعامل بطريقة تجارة المفرّق، فوجب عليه إثبات أنه لم يعط شيئاً دون مقابل، وأعتقد أن وضعه الداخلي والمخاوف من القوميين العرب لم تمكنه من كسر جمود المفاوضات. واتصلت به بعد أن وقع الرئيس السادات اتفاق فك الاشتباك بين مصر وإسرائيل وقلت له: ليس أمامك خيار الآن وعليك أن تفعل الشيء نفسه بلباقة أو بطريقة تعوزها الكياسة، فردّ الأسد عليَّ بقوله :

    أنت مخطئ، فقد فشلتم في فيتنام، وسوف تبيعون تايوان في يوم ما، وسنظل نحن باقين عندما تتعبون من إسرائيل . . . (وضحك الأسد عندها ) .

    وعن الإضافات التي أضافها الأسد لسوريا على مدى الثلاثين عاماً التي قضاها رئيساً عليها يقول كيسنجر في الحوار نفسه لم يكن الأسد رجل التغيرات الكبرى، ولكنه كان رجل البقاء .

    كانت آخر محاولة للتوصل إلى إقامة سلام بين سوريا وإسرائيل تلك التي قام بها الرئيس الأميركي بيل كلينتون أثناء لقائه مع الأسد في 26 مارس/ آذار 2000 بجنيف، حيث قدم كلينتون في ذلك اللقاء الذي استمر خمس ساعات خريطة وضع عليها تعديلاً لحدود 1967، ولكن الأسد رفضها وفضل الانتظار لاستعادة الجولان بأكملها.

    ويقول عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريز إنه أصر دوماً على مطالب أكثر مما ينبغي.

    من مواقف الأسد انه في قمة القاهره عام 1990 المنعقدة لمشكلة غزو الكويت قال لبعض الرؤساء العرب الذين عارضوا ارسال قوات اجنبية لتحرير الكويت قال لهم (( من منكم قادر على تحرير الكويت من صدام)) فسكتوا . . .

    فكان موقفه صريح وواضح وكان تدخل سوريا بحرب تحرير الكويت بشرط عدم التقدم في الأرضي العراقية بعد التحرير وعدم مشاركة اسرائيل بالحرب .

    رحمه الله . . . هذا الرئيس الذي أعطى سورية الأسد كرامة وعزة لم ولن تشهد مثلها جمهورية في العالم مهما طال الزمان,وهو أكثر رئيس محبوب على الإطلاق على وجه الكرة الأرضية,وكان قدوة لكل عربي صالح يعشق بلده ودولته .

    بوفاة الأسد . .دخل التاريخ من أوسع الأبواب . . فالكل كان يمتدحه حتى أعداءه . والرئيس الأمريكي بيل كلينتون شخصيا أعلن ونعى الأسد عند وفاته للشعب الأمريكي

    الأسد هو من اطلق وابتكر عبارة السلام العادل والشامل وكانت هذه العبارة هي هدفه في السلام مع اسرائيل

    العادل : استعادة جميع الحقوق لأصحابها

    الشامل : لكل اللبلاد العربية المعنية بالحقوق ( مصر الاردن فلسطين لبنان . . . . بعد ذلك سوريا )

    الرئيس صدام حسين ( رغم الخلافات الكبيرة )

    قال عن الاسد : أكثر الزعماء العرب حكمة وذكاء

    من أقوال الرئيس حافظ الأسد ( عن الشهادة )

    - الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر

    - شعارنا الشهادة أو النصر وأقول الشهادة أولاً لأن الشهادة هي الطريق إلى النصر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 7:02 am